جريدة الصحوة
المشرف العام محمد حلميرئيس التحرير إسكندر أحمد
وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد السعودية تُعزّز خدماتها للأشخاص ذوي الإعاقة بالجوامع والمساجد في المدينة المنورة وكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية يرأس وفد المملكة في الاجتماع التشاوري بشأن تنسيق مبادرات وجهود السلام في السودان وزارة الصحة السعودية تُطلق خدمات الاستشارات الطبية الافتراضية لضيوف الرحمن على مدار الساعة خلال موسم الحج المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة يستعرض جهود المركز في إطار الاستجابة الإنسانية لقطاع غزة وزير السياحة السعودي يؤكد خلال مشاركته في قمة الأولوية بالبرازيل أن أبواب المملكة مفتوحة للاستثمارات في القطاع السياحي الهيئة السعودية للذكاء الاصطناعي تُوظف تقنيات البيانات لتسهيل دخول الحجاج عبر 14 منفذًا جويًا وبحريًا وبريًا وزارة الصحة السعودية: نحو 74 ألف حاج استفادوا من الخدمات الصحية خلال الأيام الأولى من موسم حج 1445هـ رئيس الشؤون الدينية بالسعودية: (50) لغة عالمية لترجمة خطبة عرفة لإيصال رسالة الحرمين الوسطية لأنحاء العالم وصول الطائرة الإغاثية السعودية الـ 53 لإغاثة الشعب الفلسطيني في قطاع غزة التي يسيّرها مركز الملك سلمان للإغاثة مبادرات متعددة وجهود كبيرة لوزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية خلال موسم حج 1445هـ ملتقى إعلام الحج يقدم خدماته لأكثر من 1500 إعلامي يمثلون وسائل إعلامية محلية وعربية وإسلامية وعالمية انطلاق أولى رحلات قطار المشاعر المقدسة لموسم حج 1445هـ

حكايات بقلم إسكندر أحمد التغيير الوزاري القادم فؤاد باشا سراج الدين وزيرا للزراعه

السياسات التي يتم وضعها في الدول على مستوى العالم سياسات تتمشى مع ظروفها الاجتماعيه والسياسيه والاقتصاديه كل دوله تضع سياسات بما يتلائم مع ظروفها ففي مصر تضع سياساته وفق كل مرحله معينه وليس بالطبع ان يكون وزير الداخليه خريج كليه الشرطه ووزير الزراعه خريج كليه الزراعه او وزير التموين خريخ كليه التجاره الوزير يضع سياسات محدده وحقيبه معينه وزير كذا يقوم بوضع سياسات عامه في ظل منظور الدوله واتجاهتها وحالتها الاقتصاديه والنمو والبطاله وما الى ذلك يضع سياسات عامه يلتزم بها الجميع وليس من المنطق ان يكون الوزير ملم بكل شيء في وزرته علي سبيل المثال وزير الصحه ممكن ان يكون متخصص في طب الاطفال وهذا لا يمنع ان يضع سياسات للتامين الصحي وامراض القلب والجامعات هذه المقدمه الطويله التي اردت ان اكتب فيها في ظل التشكيل الوزاري الجديد ومطلوب من مدبولي ان يختار وزراء وفقا سياسات تتمشا طبقا لظروف الحاليه اكاديميين او من نفس تخصصات ووضع السياسات جديده في الحقائب الوزارية انا قلتها في مقالات عده ان وزراء مصر الذين تقلدو مناصب وزاريه محترمون ويعملون ولكن هناك قدرات واساليب وادارات لأزمات وهناك افكار جديده ولكن سنه الحياه في التغيير وكل قضى دوره وكل واحدة كان في الوزاره او خارجها قادرا ان يؤدي واجبه تجاه بلده المفروض ان تخلص النوايا والذين لا يعرفون ان وزاره الزراعه واستصلاح الاراضي توالاه رجل غير زراعي وهو السيد القصير فهذا مردود عليه كان فؤاد باشا سراج الدين وزيرا للزراعه قبل الثوره ولم يكن خريج ذراعه وحقق نجاحا كبيرا في الوزاره امين اباظه وزير الزراعه الاسبق خريج اقتصاد وعلوم سياسيه ونجح نجاحا كبيرا في وضع سياسات زراعيه كبرى ونهضت الزراعه اما الوزير السيد القصير الوزير الحالي فهو خريج تجاره ونجح نجاحا كبيرا وهذا ليس تحيزا وانما انظروا الى حجم الانجازات التي تحققت الصادرات وتوفير المنتجات الجيده في اللحوم والالبان والخضراوات المطلوب ان لا ياتي على الوزراء الذين شهدوا لهم بالكفاءه في اعمالهم ووفق الله الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهوريه في اختيار الوزراء داخليا وخارجيا في ظل ازمات عالميه طاحنه وكل عام وانتم بخير.